21‏/10‏/2012

علي ابن عبد الخالق القرني امتي


mp3
 
امتى من بعد طوال النوم صارت غفلوية
صدقت  كل خداع  من غوى  وغوية
واستكانت لخداع الذئب من غير روية
نزلت من حضننها العالى الى ارض دنية
لترى ما لدى الناصح من دنيا هنية
ثم جاء الذئب فانقض بانياب قوية
كيف ينقض عليها؟؟ كيف يرميها ضحية
وكتاب الله يهديها ألا هيا الييا
كيف تمسى بخبيث المكر لقمات هنية
فأرى تقسيم أوضال لها  بالجاهلية
ورمى أقوامها الكثر بداء الفوضوية
وبأفكار زيوف محدثات  زخرفية
بقى الحصن و لاحراس يحمون الرعية
ضحك الباغى عليها  بأخاديع  ذكية
فإ ستجابت بغباء عمل الشاة الضحية
سا قها الجزار للذبح إلى أرض قصية
ووقف الباغى ينادى القوم هل ثم بقية
سوف لا اترككم  إلا  شقيا  أو شقية
هذه روح القضية ، هل سنصحواا للبنية؟؟
بما نصحوووااا
بكتاب الله و السنة والايدى القوية
بولاء و براء و مبادئ عقدية
وجيوش تهزم الباغى و تسقيه المنية 

="|

04‏/10‏/2012

get shit Done

# i need to hang this shit on every wall :')

حب قريش لعثمان


البارحة كنت اتمرّن في الجيم .. و كحالة اكثر الصالات .. قلّ ما تخلو من الأغاني الهابطة و الساذجة
ونحن في غيّنا نعمه .. إذ دخل علينا ثلاثة شباب يافعين ( سنة أولى جامعة على ما أظن ) ظاهرهم الإلتزام والسنة .. واخلاقهم بعيدة عن ذلك ..ّ!! فقد ملؤوا وجوههم تزمتاً و تعجرفاً ..
فلا هي تلك الإبتسامة الحانية ولا الطلاقة السمحة

لاضير

دخلوا واموؤا <<سامحوني إذا غلط ترا والله زماااان ما كتبت ^^" إلى "كبتن" الصالة بأن يغلق المسجل.. ليقوموا بالتجول حول الاجهزة وتقيمها إذا ما ارادوا التسجيل في هذا الجيم ام لا ..

لم يأخذوا اكثر من دقيقة .. و خرجوا ينفضون اياديهم لا ادري أ على حالنا ام على تلك الأجهزة العتيقة

صادف ذلك كله .. انهائي من الجيم . فخرجت احثو الخطى إلى سيارتي ويدفعني إليها ضرباتي قلبي المتسارعة بفعل التمرين القاسي الذي انهيت .. و كرشتي الضارية المتعطشة لشيشٍ من الطاووق!


مررت بجانبهم وسلّمت على اقلهم عبوساً .. فألِفته حيث كان يحمل صحناً مغطاً بقصدير .. "ربما ألّفت بيننا رابطة الكرشة"  فابتسم لي .. و سبحان الله دائماً من يكون في الخدمة يكون اجّل القوم وارحبهم صدراً و صدق ما قاله الأجانب " داون تو إيرث " .. فصلى الله على رسول الله صاحب التواضع الأمثل ..لا خنوع فيه .. 

 اخذت اخبارهم .. فتبادلنا الـ " بن نمبر " .. << يا لسرعة جريان الدنيا .. و اهداني محاضرة صوتية ... واستمعت لها .. وكان بحق محاضرة راااائعة المحتوى .. كلام جميل جداً عن احد افضل الشخصيات التي مرّت على التاريخ .. و اقولها وبكل صراحة .. فقد كنت اجهل نصف ما فيها !!  مع العلم بأن الشيخ .. هو من اصدق الناس حديثاً . فكان القلب في راحة لينهل من ذلك المعين الصافي لهذا الشيخ الإماراتي الجليل ...

باختصار ..

اسمعوها و عوها

ثم انشروها

البيان في دروس سيرة الخليفة الراشد عثمان رضي الله عنه

للشيخ محمد الغيث

-





جزى الله موقع دروس الإمارات على التسجيل و مكتبة زاد المسلم على النسخ

^_^