25‏/06‏/2011

هجم الشقاء - مشاري العرادة

 من حسن حظي أن مشاري العرادة نزّلها في هالايام وانا في المدينة المنوّرة احفظ القرآن . .فكان لها بالغ الأثر في همتي وإيماني فجزاه الله عنّي خير الجزاء .. اجمل مقطع " ويسكنهم قصوراً " روووعة يا عرادة
وجزا الله الشاعر كذلك
هجم الشقاء

إذا هجم الشقاء على الرقاد ... وفاض القلب بالكرب الشداد
واحكمت الهموم رباط قيدي  ... وضاق علي صدري من فؤادي

هرعت إلى كتبا الله جرياً  ... لأقرأ سورة الأعلى وصاد
 وانهل من معانيه شفاء  ... كما يروى بماء المزن صادي
واقبل باسطاً كفي عليه  ... كما يلقى الحبيب ذوَ الوداد

فأقرأ خاشعاً والطير حولي  ... ويخشع حولنا قلب الجماد
و إن تكن الدراهم زاد قوم ... فقول الله راحلتي وزادي
تنافس فيه قراءٌ سباقاً ...  بحفظهم إلى درب الرشاد
وذاك لأنما الأخرى سباقً  ... وميدانً كميدان الجياد

و يسكنهم قصوراً ما رأتها  ... بنى عاد ولا ذات لعماد
وما نال الفتى فخراً لعمري  ...  كحفظ كتاب ربي فالفؤاد
كفا شرفاً إذا جمع البرايا  ...  وقيل اقرا وارتق بازدياد
فما لبست ملوك الأرض تاجاً   ... كتاج الحفظ في يوم المعادي


2 حـط تـعلـيـق:

غير معرف يقول...

حصلتها
http://www.youtube.com/watch?v=m8CNq_QeovY

دزاستر

غير معرف يقول...

* كتبت رد بس ماعرف وين اختفى!

" رااائعة الانشودة ,, ماشاءالله عليه العرادة متألق هذه الفترة ..

سمعت له ..

http://www.youtube.com/watch?v=m8CNq_QeovY

جدااا راائعة ,, بارك الله فيه ..


دزاسرت

إرسال تعليق

كـلمـة ئـصـيـرة .. تـمحـي بلاوي كـتـيـرة