28‏/03‏/2011

لـنجالس الملائـكة :: أشّج بني أمّية

بسم الله الرحمن الرحيم

الجزء الثاني من سلسلة
" لـ نجالس الملائكة "




يتجدد موعدنا الثاني مع قوم ليسوا كـ قومنا

وجلساء ليسوا كالجلساء

.. الملائكة ..


فمعهم نذكر الله
وفي وسطهم نمجّد روائع سيرتنا
وفي جّنتهم نرتع

فـ ننقلب إلى اهلنا وقلوبنا ليست كما كانت

أفبعد آيات الله - و سيرة حبيب الله صلى الله عليه وسلم - ومن تبعه بإحسان

تبقى القلوب جامدة و عالى حالها راكدة !



بالطبع لا



فهلموا لنستمع لمحاضرتنا الثانية والتي هي بعنوان


{ .أشج ّ بنـي أُمـيـّـة . }

لـ الشيخ نبيل العوضي



  • من هو ؟
كيف كانت حياته كـ أبن الملوك
تأخر يوماً عن الصلاة .. لأن ماشطته كانت ترجّل شعره .. فماا حدث له ؟

كيف اصبح خليفاً فجأة ... ؟
  • كيف تبدل حاله .. ؟
كان لا يأكل إلا ( ... ) كل يوم حتى تضايق الخدم

كيف ينام ..؟
  • لماذا اعبره المؤرخون من الخلفاء الراشدين ؟
  • مواقفه مع الحجاج و خلفاء بني أمية ؟
:::::::


رابط مباشر للمحاضرة

" هـــ للتحميل ــا "







( لنستعمع بعمق يا اخوتي .. لهذه السيرة العطرة ولنقارن به انفسنا و لنناقش معاً في هذا الموضوع بعض النقاط التالية)





- كيف اصبحت الدنيا اكبر همّنا فجأة ..

حقاً .. ماذا نريد من دنيانا ؟

فيما ننافس الناس وبماذا نقيّمهم ؟

بماذا اشترينا انفسنا وقد قال الله تعالى :

ان الله اشترى من المؤمنين انفسهم واموالهم بان لهم الجنة

كيف نضفي على حياتنا صبغة الزهد من الدنيا

وكيف نزهد عن المعاصي من باب أولى


سمعنا كيف كان يختار جلساءه برفق .. فهل اخترنا رفقائنا بكل حرص و جدية ؟

 

والعديد من النقاط التي تضمنتها المحاضرة .. اضعها بين ايديكم واترك المجال للجميع للنقاش



يا من ترفع بالدنيا وزينتها .. ليس الترفع رفع الطين بالطين

إذا أردت شريف القوم كلهم .. فانظر إلى ملك في زي مسكين



همسة صادقة :

  • استمع للمحاضرة وانت بكامل انتباهك فلا يشغلك شات او تصفح او عمل
  • انسخ المحضارة على سيدي ووزعها بعد الإستماع لمن تحب
  • انشر رابط المحاضرة " إيفري وير "
  • اسعدنا بـ وضع رد في الموضوع في حال استماعك للمحاضرة
  • دعائكم الصالح لنا في صلواتكم
هذا تصميم من عمل بنت الشيوخ لنستخدمه في دعوة الجميع لسماع المحاضرة في درايش





2 حـط تـعلـيـق:

غير معرف يقول...

أسعد الله قلبك ياخوي
وجـزآك كل خيـر


حيور لنـدن

جورية يقول...

المحاضرة جدا راااائعة وقصته ممتعة

اسأل الله أن يسعدك كما أسعدتنا

إرسال تعليق

كـلمـة ئـصـيـرة .. تـمحـي بلاوي كـتـيـرة