05‏/06‏/2009

واحشرني في زمرة المساكين

لا أحتاج لإن أغسل قلبي من كل ” وساخات ” الدنيا .. أكثر من جلسة روحية مع ” الفقراء” !

قصص البؤساء والفقراء عند المنفلوطي وفيكتور والرافعي وشكري آحدثت في نفسي

شرخاً منذ الصغر ..ولازال يلازمني الى هذه اللحظة .. !

هذه الشرخ يذكرني بإنسانيتي حين تسلبها مني ” الحياة” ..و ” الناس” !
كنت مولعاً بكل رواية تحدثني عن هؤلاء البشر .. لم يكن هناك شيء يشبهنني بهم ،، لكن نفسي

تتلذذ بجلساتهم والسماع لطموحاتهم .! عندهم حيث المكان الوحيد الذي انمي فيها روحي

.. اسقيها ..!

ما اكثر ما تجدب ارواحنا! ” الترف” .. يهلك .. يقتل كل المعاني .. !

الناس تسميهم ” الفقراء ” .. وانا اسميهم ” المطهرون ” .. !

اتطهر بالدموع التي اسحها على مشاهد ” التعفف الأصيلة” … !
حدث يوماً أن حدثني أحد هؤلاء البؤساء عن قصصه البطوليه ..ومواقفه الكفاحية في سبيل

الحصول على لقمة العيش وبعد فراغه من الحديث أدخلت يدي في جيبي لأعطيه ماتيسر …!!
تمعر وجهه ….! وطأطأ رأسه وشعرت أنني فهمته خطأ !!


إعتذرت إليه ..وفي داخلي كنت أبصق على ( الإنسانية) و ( المادية ) التي تعلمتها .. !
ثم حاولت أن أجرف الحديث إلى أمنيته في الحياة وطموحه …وحين أجاب

(( أن أصبح عسكري ..وأصرف على أبوي وأمي وعادل ونورة-اخوانه))!!
ايقنت حينها .أن هناك صرخات كبيرة لدى هؤلاء المتعففين.. تنبعث من العمق.. تنحبس في داخل الروح .. لتقرح الآكباااد .. !
ليست مشكلة البؤساء أن يواجهوا الموت من الجهات الأربعين !!

ولكن المشكلة حين نضيف بإحتقارنا لهم وتذمرنا منهم جهه أخرى !!

وإذا كان بإمكاننا أن نرسم مستقبلنا بألوان الطيف السبعة ..فهناك من يرسم مستقبله باللون (الرمادي) أو ( الرمادي ) الداكن .. !
اناس كثيرون يأتي خط الفقر تحتهم من شدة العوز .. ولا يعلمهم الا الله والراسخون في الطهر !

حين نكبر ياسادة ..وتكبر مسؤولياتنا .. نتعاظم أنفسنا.. !ثم تآتي مثل هذه المشاهد الموغلة في الحزن .. فتأخذنا بعيداً .. نستمر في البكاء .. في النحيب المهترىء .. نبكي الإنسان البارد .. الإنسان الميت في داخلنا .. !

تفضلوا يا أغنياء .. هذه دورات مجانية في (الصفاء) في ” الإنسان ” المعدوم.. !
ضخوا قلوبكم الصناعية .. اشحنوها بدموعكم .. !


اسمعوا زفرات هذه المسكينة ..الخارجة من أخر ردهات الزمن ..
اسمعوها .. إنها تقول : ” ربنا موجود” ..” ربنا معانا” ..” مايشهد إلا هو ” ..!
آه ..ياقلبي ..


” مايشهد إلا هو ” .. !
” مايشهد إلا هو ” ..!
” مايشهد إلا هو ” ..!


يارب ..

ابكاني الفيديو وبالتحديد آخر دقيقة منه ..

و حركّ مشاعري ما كتبه المدون سلطان الجميري فوق

="(

6 حـط تـعلـيـق:

Hajouni يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله ..

سبحان الله .. نحن عنهم غافلون ..

مع ما هي فيه .. تقول : " اللهم لك ألف حمد " وترددها مراراً وتكراراً .. ونحن ما مالدينا من النعم .. نقول ما يكفينا ..

قديماً قالوا : "القناعة كنز لا يفنـى "

جزاك الله خير أخي حمد على التذكير .. وأنا أؤمن بأن هناك أناس محتاجين ومتعففين .. بقربنا .. وربما جيراننا .. ولكن نحن عنهم لاهون ومشغولون ..فقط القليل من التحري والبحث .. وستجدهم هناك.. نعم هناك..

رزقنا الله القناعة ..

نقاء يقول...

سبحاان الله ... وااايد ناس محتااجه ومتعففه ... لدرجه إنا ما نحس فيهم ... وحتى اذا استخبرنا عنهم وحبينا انقدم لهم المساعده ... يرفضووون ياخذوونها
اللهم احشررنا في زمررة الفقرااء والمسااكين
اللهم آآآآآآآمين
يزااااك ربي الفردووس الاعلى يا مستر ^.^

x616 يقول...

[b]يالله فيديو يعور القلب والله ,,


الواحد مايعرف يقول غير لاحول ولا قوة الا بالله
[/b]

مستر مطوع يقول...

حاجوني ... وانا بعد وايد اثرت فيني " اللهم لك ألف حمد " سبحان الله ونحن اعوذ بالله نقول رمسه ما تنقال لو صار لنا شي او خاب املنا في شي ="(


نقاء ...... ويعتبرون نظرتنا لهم بالدون وإنهم محتاجين لنا .. أقسى ما يستويلهم واقسى من الفقر نفسه


616 .......... لاحول ولا قوة الا بالله ^-^

بنت الشيوخ يقول...

فعلا "وساخات" الدنيا طغت على أروحنا وأعمت قلوبنا

ربنا معايه < ابكتني جدااواحسست بالتقصير
فعلا أخجلتني طاهرة القلب بكلامها الطاهر,,
الله يجمعنا واياها وامثالها وإياك بجنات الفردوس الاعلى ,,,

asma يقول...

يالله..


:"(
:"(
:"(
:"(

إرسال تعليق

كـلمـة ئـصـيـرة .. تـمحـي بلاوي كـتـيـرة