02‏/03‏/2009

عبدالمطلب و زمزم و ابو النبي

المرة الماضية .. تكلمنا مباشرة عن نزول الوحي على رسول الله ومن آمن به ...
وابصراحة ما هان عليّ إني ما اتكلم عن ما قبل النبوة و طفولة النبي
صلى الله عليه وسلم
ففي هالبوست ... راح اتكلم عن بعض الحقائق ... والبيئة إلـّي سبقت مولد النبي

اختصاراً من ألبوم السيرة النبوية - طارق السويدان

الشريط الـ 2
:::::::::::::::::::


كان بنو عبد الدار ... يملكون مفاتيح الكعبة

أما عبد المطلب فكان قد تولى سقاية الحجاج


ولم يكن يسقيهم من زمزم لأنها كانت مطمورة " بنتكلم عنها بعد اشوي " .... فكانوا يأتون بالمياه من خارج مكة ... وكان يخلط الماء بالعسل .... أكراماً للحجاج





أما دار الندوة .... الذي يعتبر اكبر " كوفي شوب " للكفار ..... حيث يجتمع الكفار للسكر و الفساد ... وللتشاور والإنتخاب



ويضم الفي آي بي ميمبرز وهم


" أبو جهل وأبو لهب وأمية بن أبي خلف و الوليد بن المغيرة و ابو سفيان "

كل واحد من هذيلا نزلت فيه آية خاصة له ... وكلهم ماتوا كفار .. إلا ابو سفيان اسلم يوم فتح مكه

كانت دار الندوة ..... لواحد خمّير .... ضحك عليه حكيم بن حزام واشتراها منه وهو كان سكران بـغرشة خمر ...!


" حكيم هذا ... تكون خديجة بنت خويلد ..عمّـته "


واسلم فيما بعد .... وحسن اسلامه ... وعمّر .... حتى عاش زمن النبوة ... وعاش زمن الخلفاء الأربعة ... إلى أن وصل زمن خلافة معاوية ... حينها باع دار الندوة .... بـ 100 ألف دينار ... فقال له معاوية أتبيع شرف قريش..... جان يقول حكيم :


( ما صارت سيرة ... استوى سيناريو مسلسل حاير طاير ^^" )




يا أمير المؤمنين ... والله لقد شريتها بذق تمر ... والشرف اليوم ليس بدار قصي بن كلاب .... الشرف اليوم بالتقوى .. وإني اشهدك أني اتصدق بثمنها لله .....



نأتي لزمزم



يقول عبد المطلب : إني لنائم في الحجر إذ أتاني آت فقال لي: احفر طيبة ...!



قال: قلت: وما طيبة...؟




قال: ثم ذهب عني .... فلما كان الغد رجعت إلي مضجعي فنمت فجاءني، فقال: احفر بـّرة .... !


قلت: وما برة ...؟


قال: ثم ذهب عني فلما كان الغد رجعت إلى مضجعي فنمت فجاءني فقال: احفر المضنونة ..!



قلت: وما المضنونة...؟



قال: ثم ذهب عني، فلما كان الغد رجعت إلى مضجعي فنمت فيه فجاءني قال: احفر زمزم ..!

قلت: وما زمزم ....؟

قال: لا تنزف أبداً ولا تزم

تسقي الحجيج الأعظم

وهي بين الفرث والدم

عند نقرة الغراب الأعصم

عند قرية النمل


" صوت طارق السويدان يخوّوووف هنيه ^-^ "





فسار عبدالمطلب ... و خذ ولده الوحيد (الحارث ) ... صوب الكعبة ... وكان هناك عدّال (نيير باي ) الكعبة ... مكان يذبحون فيه القرابين ... وطبعاً كان خايس من الدم ووصخ البوش والهوش والغنم



فسار هناك .. وقعد يدور ويدوّر مكان بين الرفث والدم


و بينما كان هو على تلك الحال ..... لقى بعض الناس يذبحون بعير


و عقروه و سال الدم في مكان .... و ركض البعير لمسافة .. و طاح ...فمكان ثاني ... وفأتوه وأخرجوا الأمعاء والرفث


فانتبه عبدالمطلب ... لموضع الدم إللي بمكان و .... ولموضع سقوط البعير والرفث


فكان " بين الرفث والدم "



وقعد يروح ويرد في هالمكان .... ولقى قرية نمل كبيرة منشترة .. بعد ما بيقدر يحفرها كلها ..... وفجأة لقى غراب اسود فيه كم ريشه بيضى .. وهاللي يسمونه اعصم


" حل " الغراب ..... في موضع معيّـن قرب قرية النمل .... فاكتملت الأمارات ... " امارات يعني علامات .. مب UAE وعيد الإتحاد وشسمه "




فبدأ بالحفر ..... وكانت قريش .... تشوف عبدالمطلب وهو ساير و رادّ .... و عقب شافوه .. يحفر .. بين إيساف ونائلة


إيساف ونائلة إز :

" هذيلا شاب و فتاه من قبيلة جرهم زنوا حذال ( near by ) الكعبة .. فحوّلهم الله إلى حجرين .. وعبدوا ...فيما بعد ..! "


فقالت قريش شو يسوى هالخبلة يحفر بين الإلهين ... !


فانتبه عبدالمطلب ان قريش ...آتيه .... فامر ابنه ...ان يشغلهم


وهم يناقشون ... ولده الحارث .. والحارث يمنعهم .. ويأخرهم عن ولده ..... و عبدالمطلب يحفر .. فإذا بهم يسمعون ضربة الشيول ( ما اعرف بشو كانوا يحفرون ) على صخر البئر يسمونه " طي البئر " ... فصاح عبدالمطلب .. وقال : الله أكبر


" كانوا يعبدون الله ... لكنهم يشركون الأصنام معه ...="( "


فحفر وحفر .. ووجد ... زمزم ..... فبسرعة قالت قريش ... نحن شركائك ...!


فقال عبد المطلب : لأ ... الماء لي


فأصّروا ... فكادوا يقتتلون ... ... ولكنهم في الأخير .. اتفقوا .. أنهم يحتكمون إلى كاهنه تفصل لهم في الرأي


فذهبوا .. إلى كاهنة بني سعد في طرف يثرب " إللي بيصير إسمها المدينة المنورة " .... فلم يجدوا الكاهنة ... وقالولهم .. ذهبت إلى خيبر







" بسنس ومن ^-^ "




جان يشلوّن بعمارهم ... ويسيرون خيبر


وفي الطريق ... نفذ الماء ... وكادوا يموتون من العطش




ولم جدوا .... احداً يرويهم ..... فاوشكوا على الهلاك ... وتشاورا .. على
حفر قبورهم ... وجلسوا ينتظرون الموت لساعات ...!


فغضب عبدالمطلب على حالة الخذلان هذه ... فقام ليبحث عن حل آخر ... ولما قام بعيره .. ضرب الأرض ... فنبع ماء من تحت اقدام الجمل ...!


فشربوا .. كلهم .. من الماء... وكفـّـاهم


وقالوا ... والله للذي . .أخرج لك الماء هنا .. للذي أراك الماء في مكة




فكانت السقاية ... له




^-^

:::::::::::::::::



كان لـعبد المطلب 10 اولاد و 6 بنات


المسلمين


العباس - حمزة


المشركين


ابوطالب و أسمه عبد مناف


أبو لهب - أسمه عبد العزى



إللي لم يلحقوا الإسلام


عبد الله أبو النبي صلى الله عليه وسلم


حجن - ضرار- المقدم - الزبير - الحارث



البنات


صفية - ام حكيم - عاتكة - اميمة - اروة - برة



لما صار موقف حفر زمزم إللي تكلمنا عنه قبل شويّ ....
.. احس عبدالمطلب .. أنه ضعيف .. لأنه ما قدر على قريش ..... ما عنده غير ولد .. واحد


فنذر ...نذراً ... وقال :


لأن اعطاني الله .. عشرة من الولد ... لأذبحنّ احدهم " قربان " لله


و مرت السنين ... وصار له ما اراد ... و كان يمشي وورائه عشرة من الولد .. وكان عاشرهم ... عبدالله أبو النبي صلى الله عليه وسلم


فتذكر عبدالمطلب النذر .... فذهب إلى كاهن


ومعه الأقداح ( إللي يضربون بها ويشوفون الغيب .. خرررررييييط )


وكان عبد المطلب يقول .. لئن صرف عند عبدالله فأنا بخير


فضرب مسودّ الويه ... بالأقداح ... و عبد المطلب يدعو


فخرج قدح عبدالله


.. استسلم عبدالمطلب


فذهب بعبد الله ... إلى نائلة .... ليذبحه


فاستنكرت قريش ذلك ... ومسكوا لولد من أبوه .. والأبو يشد الولد


وتنازعوا عليه .. و يطيح عبدالله .. على صخرة فشجت رأسه ... وسمّي بعبدالله الأشج


وقالوا له .. لا تفعل .. فوالله لإنها لتصيرنّ سنه تفعلها العرب تقتل اولادها ... !




قال ما العمل ....... ؟




" ما كوا غير الكاهنة مالت بني سعد "


^0^




فساروا للمدينة



وهالمرة وجدوها ... ( السوق طايح )


فقالوا لها ما الحل ؟


فقالت الذكية : ما ديّة الرجل عندكم ...؟ " يعني يوم حد يجتل حد كم يدفع حق هله "


قالوا 10 من الأبل


قالت : تضربون الاقداح .. بين عبدالله و الأبل


فإن طلع قدح الأبل إذبحوها


وإن طلع قدح عبد الله ... اذبحوه .. أو زيدوا عشر فتصير عشرين وهكذا


فضربوا الاقداح ... المرة الاولى

فطلع قدح عبدالله ... فاعاد عبدالمطلب مرة ثانية

وطلع ايضاً عبدالله .... والثالثة والرابعة .. خامسة وسادسة إلى العاشرة

فافودي بـ 100 بعير .... و في الحديث

"أنا ابن الذبيحين "

اسماعيل عليه السلام - و عبدالله ابوه

في البوست الياي بنتكلم عن ام & اب

النبى عليه صلوات الله و سلامه

جمعنا الله به في الفردوس الأعلى يا رب


11 حـط تـعلـيـق:

غير معرف يقول...

ما شاءالله عليك يا مستر ,,
اسلوووبك خلاني اندمج من الخااطر ,, وانا ف انتظار البقيــــة ..

جزاك الله خيــر والله يجمعنا بالرسول في الجنة يارب ..

>> دزاستر

نقاء يقول...

طرريقتك لعررض القصه واايد حلوووه
<<< أحلى شي السوووق طااايح خخخخخ
أشكرك .... وواصل .. وحنا بالانتظار ^.^

مستر مطوع يقول...

العفو يا دزاستر ... العفو ^-^




نقاء ......... لا طريقة ولا شي .. هذا اختصار وبس ... :)

غير معرف يقول...

السـلآم عليكم ..

مستر .. اسلووبك راائع ..

اندمجت واايد فالقصه مابغيتها تخلص ..

احم .. اسلوبك فالكتابه واايد راقي .. كثر من هالسوالف >> القصص يعني =p
وبيزيد عدد قراائك ..

موفق ان شاء الله ^_^

..F..

بنت الشيوخ يقول...

ماشاء الله عليك مستر
مابغيتها تخلص مع اني قبل سامعتنها من د.السويدان ,
يعطيك العافيه ويجزاك ربي بالجنه :)
بانتظار البوست القادم < نتريأ ^ـ^

مستر مطوع يقول...

..f .. إن شاء الله افعل ^^


بنت الشيوخ .... غالباً عالمولد

Athari يقول...

بصراحة و من دون مجاملة

ومن دون تكبيرة رأس (:

شدني الأسلوب وماكان ودي تخلص ياليت ما تطول على البوست الياي (:

<<< صارت تتكلم إماراتي

الله يوفقك للخير يارب

غير معرف يقول...

أحيد مرة كنت أطالع تلفزيون .. وبالضبط قناة منتدى .. و كانت هالمحاضرة توها بادية .. مع اني كنت مشغولة بس و اسلوب طارق السويدان .. يخليك تقعد غصب عنك ^^..

و اندمجججججت من الخاطر .. لأني كنت أسمع أشياء عن حياة النبي عليه الصلاة و السلام .. لأول مرة !!


بوركت يمناك على ما خطت ..,و لخصت .. :)


في انتظار التكمـــلة ,,

( زين سويت لما غيرت من راغب السرجاني لطارق السويدان ) ..

صار في الحديث متعة أكثر .. ^_^

-{ Highness }-

El-jOod يقول...

ذكرتني من كم سنة كنّا سايرين العمره بالسياره
وطول الدرب نسمع مجموعة السيرة النبوية لطارق سويدان
مانصدق يخلص واحد على طووول شغلنا الثاني

يعني صدق وصلنا المدينه وكلنا شوووق وحب للقاء الحبيب صلى الله عليه وسلم

ربي يبارك فيك يا د.طارق
ويزاك الله خير يامطوعنا
استمر بالعطاء ولك الأجر ان شاء الله
موفق (^^،)

مستر مطوع يقول...

شكراُ يا عذاري :)



هاينس .... لا لاتفرحين " أوي " .. انا نقلت على طارق لأتكلم عن طفولة النبي إللي عمللها السرجاني " سكب " فيمكن ارجع للسرجاني .... .^^"



الجود .....كل سن ةاسير العمرة مرة او مرتين .. لكن لأكثر من 5 سنين ما رحت المدينة ... ="(

غير معرف يقول...

والله زين والله زين كله زين..............
شو هذا بوشهاب شو هذا السلوب شو هذا الكلام وطريقت التعبير الحلو .........كواسر كواسر كواسر

إرسال تعليق

كـلمـة ئـصـيـرة .. تـمحـي بلاوي كـتـيـرة