05‏/03‏/2008

شاب من هذا الزمان

انا عن نفسي ... ما احب أسمع قصة مأساوية حزينة ( ولو إنها مؤثرة )
أو نهايتها الألم و الآه .. ولو بالإعتبار
و " أفضـّـل " قصص الهابي إندنق و الأسواة الصالحه

كهذه القصة .. المؤثرة والمتفائلة لفضيلة الشيخ محمد بن بقنة الشهراني



سبيتش لس
!

1 حـط تـعلـيـق:

لؤلؤة يقول...

الله يرحمه..ونشوف من شباب المسلمين من يقتدي به..

إرسال تعليق

كـلمـة ئـصـيـرة .. تـمحـي بلاوي كـتـيـرة