10‏/07‏/2007

الصيف والغرق

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

don't you see that

انه

في الصيف تكثر الحوادث والكسورات والطيحات والزلقات


:ومن زمان قال الشاعر

إن الفراغ والشباب و الجدة ...::.. مفسدة للمرء أي مفسدة

الجـِدة : الغنى يعني ماني يعني فلوس يعني يورو ينطح يورو



واعتقد
لأن الناس في الصيف فاضية

لا شغل ولا مشغلة

فانا عندي عيال عميّ مثلاً

كل صيف يترقّد واحد منهم في المستشفى

كسر : فج : حرق : فقء العين

بعيد عنكم

ونحن ... الحمد لله بعيد عنهم نحن عائلتنا كل صيف نسافر للخارج

( مب بعيد بعيد ..!! يعني نوصل للحدود ونجلس وراها )

ونترك واحد في البيت مكسورة إيده أو رجله .. أو ظهره

( ؤكي واحد مكسور... راعوا شعوره يلسوا عنده ... واسووه )

!

:)


المهم

هاي هي حالتنا المعتادة في الصيف


لكن في صيف من " الاصياف ماضية " نجونا كلنا بأعجوبة من
هالتكسيرات .. و طلعنا كلنا في رحلة مع ابونا

::::::::::::::::::::::::::

ونا كنت في صف رابع

قرر أبوي يودينا على أم القيوين في شاليهات ممتازة

ففرحنا لأن أبوي أخيراً ولأول مرة راح يسكنّا قرب البحر

" ولأن أبوي ما يعرف السباحة "


فكان خايف أن واحد فينا يغرق .. و ما يعرف ينقذه

المهم وصلنا الشاليهات الساعة 1 الظهر دخلت أمي والعائلة الشاليه و رحت أنا وأخوي

في جولة استكشافية للشاليهات دخلنا الممرات الضيقة المزينة بالصبار على جوانبها

و نحن نسمع صوت النورس و صوت البحر
( أحساس بالإنتعاش << هو سبب الحوادث )
أخذنا
نتراكض يمين ويسار ... في ارجاء الشاليهات وفجأة

لقينا بوابة مكتوب عليها مـسـبـح وااااااااااااااااو

جرّرني أخوي إللي يكبرني بسنتين ودخلنا داخل المسبح ... كان عبارة عن

حوض سباحة ... مسوّر بجدار مرتفع جداً وله بوابة عظيمة

" يمكن لأنـنا كنـا نحن الصغار "

بسرعة رجعنا ..للشاليه ... وبحلاوة السر إللي مخبئينه أنا وخوي ... انتظرنا لحتى ما تغيدنا ونامت العائلة كلّها

اختلسنا أنا وأخوي منهم ورحنا المسبح وبسرعة سرعة ... رمينا ملابسنا ...
و قفزنا في المسبح ...برررر برووودة ... وريحة الكلوور ... تضرب في الراس ... ولا دهن تاتا جلسنا نلعب

أنا و أخوي في المسبح .... وكان فاضي من الناس غيرنا

بعد ربع ساعة ... قام أخوي يمثل أنه يغرق .. ف أحاول اساعدة .. فيسحبني لتحت الماي ويضحك علي

ّ فقمت بعيد عنه ... ورحت لمنتصف المسبح ... هناك جلست اسبح بهدوء بعيد عن أخوي بعدين


أنتبهت أني .. مش قاعد ألمس قاع المسبح ....فقلت : يا ولد .. اغطس شوف للقاع لوين واصل ؟

( مرة ثانية تأكدوا أنكم تعرفون تسبحون قبل لا تسألون هالسؤال )

:)
نزلت راسي في الماي ... ما لقيت قاع
؟
= )

وبسلامتكم ما رفعت راسيي من تحت الماي

قعدت ... اصارخ تحت الماي وشوي طلع راسي لفوق وتطلع نص صرخة مملوؤة

ووتر ومتروووسه بموووووووووووووووووووووووووووووقرغ قرغ ووووووووووووووووووت شافني أخوي

... وعلى باله ... أني امثل

بعد ما دام تمثيلي 3 دقايق تقريباً أخوي حس فيني .. ( من يومها عرفت أن اخوي احساسه مرهف ) وجا ينقذني

والمسكين أول ما وصل قريب منّي ... سحبته صوبي وغرق معاي

والله يا أخواني أن الموقف كلّه على بعضة ما خذ عشر دقايق لكنها

والله ارتسمت في المخ ..كأنها ساعة قعدنا نصارخ ونضرب وجه الماء ...على أمل الوضول

لحافة المسبح إيدي تخدرت ... ... انا بكامل وعيي ..لكن جسمي رفض الحركة

فجلست اطالع نفسي و أنا أغرق .. فاستسلمت ... والله إني وقفت صريخ ... وقلت خلاص ذا إنـد

و لأول مرة اخوي انتزع إيدي من تحت الماي ورماني فوقه ..... !!

انتبهت للهواء يدغدغ براطمي ...فأخذت لي شهقة قوية كانت بتتقطع منها رأتاي واستغليت الموقف

وما نزلت من كتفين أخوي

وتدريجياً نزل أخوي في الماي ... و المسكين ... حاول الهروب منّي ... لكن لا فرار ... ظل غرقااااان

ما اذكر الوقت إللي جلس فيه تحت الماي.. لكن بحركة منه بهلوانية ... رماني بعيد

وطلع لسطح الماي وعينه وخشمه ....( تنفجران ) من الدم انا خفت من الموقف ... والله قبل لا أستوعب شكله ... قام و

عطاني كف ... ولا أروووع عاد كف .. وأنت في الماي... يعني حاااااااااااااارقة و بعد ان نقلني هالكف ..قرابة متر عن أخوي

جلسنا نبكي و نصرخ بكل اللهجات والله

ساعدونا ساعيدوونا انقيذونا << والله قلتها كذا

Help

النجدة << وهاي
بعد طلعنا أصوات غريبة عجيبة ...

و أخيراً طلع لنا فارس من السماء الرابعة كان هندي ولابس بدلة عمل شيييييك دخل يركض ويركض ويركض بقوة .... وأول ماوصل وقف على جانب المسبح .. وخذ وقته الحبيب ..في خلع ملابسه الأنيقة و انا اشوفه يخلع الجوتي

!

" الحذاء حقته "

استسلمت للواقع وارخيت نفسي وغرقت

( صدق ما عندي سالفة ... كل شوي استسلمت وما ادري شو ... الحبيب تراجيدي )

قفز الهندي وانقذنا أنا وأخوي ... وأول شي شافته عيني بعد ما طلعنا من الماي هي لوحة كبيييرة

معلقة خلف البوابة العظيمة للمسبح من داخل مكتوب عليها ومرسوم

فيها بشكل توضيحي كبير ... أن المسبح ذو عمق

" مدرّج "

= )

بعد هالحادثة .... ما نمناش

30

ساعة متواصله

من الخوف


:::

2 حـط تـعلـيـق:

lil.D يقول...

لوول .. تستاهلون السلامة يا مستر مطوع!!
هاي سالفة اصك قاع المسبح كنا نسويها !!
بس -_- ما كنت اجرب الا وفي حد جدامي (اتشعبط) فيه لين اصك القاع!!


سالفه الدم من العيون والخشم >_< حق شوه؟ روعني الكلام من عقب هالمقطع!!



احس السالفة مقطوعة .. ردة فعل الماما والبابا وين !

مستر مطوع يقول...

سالفة الدم ..... اظن .. اخوي عنده مرض في جيوبه الانفية . للحين يتعالج منها ... فالظاهر .... ما تحمل

و ما حصل شي ... ما اتذكر سالفة ماماتي وباباتي... بس كانوا خايفين علينا وايد " فديتهم"

إرسال تعليق

كـلمـة ئـصـيـرة .. تـمحـي بلاوي كـتـيـرة