21‏/02‏/2007

النملة والجمل

كان يا مكان..... في قديم الزمان

......

كانت هناك نملة حلوة وايد.


شاء رب الأكوان أن تلتقي بجمل شهم
وجميل وحبوب...
وكل كل المواصفات الحمدية
فأحبته (يضرب الحب شو بيذل) المسكينه
فقالت النملة : يا بعير أحلامي.. أريد تتزوجني
فوافق الجمل فمسكت النملة بخطام البعير
تخيلوا عاد
ومشت به إلى بيتها تلك الحفرة الضيقة
وأرادت أن يدخل البعير معها
فتوقف البعير مستغربا ولسان حاله
يقول: أما أن تتخذي بيتا يليق بحبيبك أو تتخذي حبيبا يليق ببيتك
فيقول
ابن الجوزي
فخذ من هذا ياأيها مصلي
أما أن تصلي صلاة تليق بربك أو تتخذ رباً يليق بصلاتك
!
....على فكرة النملة هاذي تعرفت على( فيردي) وعاشوا بسلام وا وئام
ونست الجمل
:)